معنى قوله : رفعت الاقلام وجفت الصحف

ما معنى قوله ﷺ رفعت الأقلام ، ومعنى قوله ﷺ جفت الصحف ؟

ويجيب فضيله الشيخ الشعراوى فيقول :
إن رفعت الأقلام وجفت الصحف معناها أن كل ماكان وما يكون إلى أن تقوم الساعه مسطور فى الكتب , ولم يخرج الكون عما سطر .
وطويت الصحف وجفت ، معناها أنه لم يعد هناك شىء جديد يكتب وكل ماكان وسيكون مسطور فى الصحف , لأن الله سبحانه وتعالى علم مايقع فى كونه ، وأن كان الانسان مختاراً ، والتحكم في منطقة الأختيار دليل على العلم الشامل , وليس معنى ذلك أنه مفروض علي ، ولكنه كتب لأنه علم .

"رُفِعَت الأقلامُ"، أي: كُتِبَت مَقاديرُ الخلائقِ جميعًا، ورُفِع القلمُ، فلا زِيادةَ ولا نُقْصانَ في كِتابَةِ الأحْكامِ، "وجَفَّتِ الصُّحفُ"، أي: جفَّت الصُّحفُ بما كتَبَته الأقلامُ فيها مِن مَقاديرِ الخلائقِ، فلا تَبْديلَ ولا تَغْييرَ، فكلُّ شيءٍ قد كُتِبَ في اللَّوحِ المحفوظِ؛ فعبَّر عن سبْقِ القضاءِ والقدَرِ برَفْعِ القلَمِ، وجَفافِ الصَّحيفةِ؛ تَشبيهًا بفراغِ الكاتبِ في الشَّاهدِ مِن كتابتِه، وهذا كلُّه مِن التَّربيةِ النَّبويَّةِ للأُمَّةِ على أن تتَعامَلَ بصِدقٍ مَع اللهِ، وأنْ تُراقِبَه في كلِّ أعمالِها، وألَّا تَخافَ غيرَه سُبحانه؛ فمِنْه النَّفعُ والضَّرُّ، وأن تُربِّيَ أطفالَها على هذه المفاهيمِ الطَّيِّبةِ فيَنشَؤوا ويَشِبُّوا عليها.
الإعلانات