ما كيفية تحريك الأصبع السبابة فى التشهد أثناء الصلاة؟

 

ورد سؤال لدار الإفتاء نصه.. ما كيفية تحريك الأصبع السبابة في التشهد؟، وجاء رد الدار كالآتى:

تحريك الأصبع السبابة في التشهد هو هيئة من هيئات الصلاة، ولقد اختلف الفقهاء في كيفيته؛ فذهب السادة الحنفية إلى أنَّ المُصَلّي يرفع أصبعه السبابة ناصبًا إياها مشيرًا بها عند قول “لا إله” دون تحريكها، ثم يقبضها عند قول “إلا الله”، ويظل قابضًا هكذا حتى يُسَلِّم من الصلاة.

وذهب السادة المالكية إلى أنَّ الإشارة بها تكون ببسطها مع تحريكها باستمرار يمينًا ويسارًا، يفعل ذلك من أول التشهد إلى آخره.

وذهب السادة الشافعية إلى أن الإشارة بها تكون عند الهمزة من قول “إلا الله” إلى آخر التشهد من غير تحريكها، ويُمِيلُها قليلًا.

وذهب السادة الحنابلة إلى أنه يرفعها ويُشيرُ بها عند ذكر لفظ الجلالة “الله” في كل التشهد بدون تحريك.

وهذا كله إنما هو خلافٌ في أفضلية تحريك الأصبع في التشهد، لا خلافٌ في أصل مشروعيته، ولا مانع شرعًا من الأخذ بأيِّ هيئة من تلك الهيئات؛ فالأمر في ذلك واسع.

اذا اتممت القراءة شارك بذكر سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

1 فكرة عن “ما كيفية تحريك الأصبع السبابة فى التشهد أثناء الصلاة؟”

التعليقات مغلقة.

Scroll to Top
close