ما هي الأعضاء السبعة التي أمر الإنسان بالسجود عليها

ما هي الأعضاء السبعة التي أمر الإنسان بالسجود عليها ، وما حكم ترك أحدها فى السجود ؟

سئل عن ذلك الإمام إبن باز وأجاب قائلا ً :
الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.
‏­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
أما بعد: فالواجب على كل مسلم ومسلمة السجود على الأعضاء السبعة؛ وهي الوجه والجبهة والأنف والكفان والركبتان وأطراف القدمين، لما ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: أمرت أن أسجد على سبعة أعظم على الجبهة -وأشار بيده إلى أنفه- والكفين والركبتين وأطراف القدمين.

فالواجب على جميع المسلمين من الذكور والإناث أن يعنوا بهذا وأن يحرصوا على ذلك، وهذا السجود على هذه الأعضاء فرض ركن لابد منه، فلا يجوز التساهل في ذلك، بل يجب على المصلي ذكرًا كان أو أنثى أن يسجد على هذه السبعة في الفرض والنفل جميعًا، وإذا تركها عمدًا بطلت صلاته، وإن تركها سهوًا فإن أمكنه أن يأتي بها في الحال أتى بها في الحال، وإن لم يذكرها إلا بعدما قام إلى الركعة الأخرى أتى بركعة بدالها بعد ذلك إذا كمل يأتي بركعة بدل ما ترك من الأعضاء، وتقوم الركعة الثانية مقام الأولى مقام التي قبلها التي ترك منها العضو أو العضوين.

والحاصل أنه لابد من السجود على هذه الأعضاء السبعة ولا يجوز تركها ولا ترك شيء منها لا في الفرض ولا في النفل. نعم.
ويسجد للسهو أيضًا إذا كان تركها سهوًا بأن يرفع يده ولا سجد عليها، أو إحدى رجليه لم يسجد عليها ساهيًا ثم تذكر بعد ذلك بعدما اشتغل بالركعة التي بعدها فإنه يأتي بركعة بدلاً منها ويسجد للسهو سجدتين قبل أن يسلم ثم يسلم. نعم.

اذا اتممت القراءة شارك بذكر سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

Scroll to Top
close