اعلانات

الفاكهة قبل اللحم والخبز في القرآن والسنة

جاءت في الدراسات العلمية أهمية تناول الفاكهة قبل اللحم والخبز على صحة الإنسان والجسم.

 

وهذا ما يأكده القرآن فى ذكر  الفاكهة ﴿وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ* وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ﴾-( سورة الواقعة ) وأيضًا ما جاء فى السنة بوضع الفاكهة قبل الطعام...

 

وفى سورة الطورقال تعالى: (وأمددناهم بفاكهة ولحمٍ مما يشتهون)

 

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فإنه بركة فإنه بركة) رواه الترمذي.
 
 
فإن تناول الفاكهة قبل الوجبة الغذائية له فوائد صحية جيدة:
 
لأن الفاكهة تحتوي على سكريات بسيطة سهلة الهضم، وسريعة الامتصاص.
 
فالأمعاء تمتص هذه السكريات بمدة قصيرة تقدر بالدقائق، فيرتوي الجسم وتزول أعراض الجوع ونقص السكر، في حين أن الذي يملأ معدته مباشرة بالطعام المتنوع يحتاج إلى ما يقارب ثلاث ساعات حتى تمتص أمعاؤه ما يكون في غذائه من سكر وتبقى عنده أعراض الجوع لفترة أطول.
 
إن السكريات البسيطة بالإضافة إلى أنها سهلة الهضم والامتصاص، فإنها مصدر الطاقة الأساسي لخلايا الجسد المختلفة.
 
ومن هذه الخلايا التي تستفيد استفادة سريعة من السكريات البسيطة، هي خلايا جدار الأمعاء والزغابات المعوية؛ حيث تنشط بسرعة عندما تصلها السكريات الموجودة بالفاكهة وتستعد للقيام بوظيفتها على أتم وجه في امتصاص مختلف أنواع الطعام والتي يأكلها الشخص بعد الفاكهة.
 
كما ذكر في دراسات وأبحاث: أن الاستهلاك المنتظم للفاكهة مهم للصحة الجيدة، الفواكه تأوي كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه الحيوية والنشاطات اليومية.
 
تناول الفاكهة قبل الوجبات يمكن أن يدعم فقدان الوزن، والتحكم في الوزن على المدى الطويل، والوقاية من الأمراض.
 
المصدر: الطب العربي

اعلانات