حكم الصلاة فى الزواية تحت العمارات الشيخ عطية صقر

3136 المشاهدات03 أغسطس 2018
اعلانات
كثر بناء المساجد اسفل العمارات  فما حكم الصلاة فيها وفوقها العديد من الطوابق المأهولة بالسكان وما الحكم إذا أراد صاحب العمارة هدمها وإقامة غيرها ؟
يقول الشيخ عطية صقر : مما أختص الله به الأمة الإسلامية أنه جعل الأرض كلها مسجدا فأينما أدركت الإنسان الصلاة صلى وما دامت الأرض قد خصصها صاحبها للصلاة وصلى الناس فيها صارت مسجدا ولها أحكام كل المساجد وتكون الصلاة فيه أفضل من أى بقعة أخرى من الأرض
والمساجد نفسها بينها تفاضل فأفضلها المسجد الحرام بمكة فأن الصلاة فيه بمائة ألف صلاة فيما سواه ، ثم المسجد النبوي فأن الصلاة فيه بألف صلاة إلا المسجد الحرام ، ثم المسجد الأقصى فإن الصلاة فيه بخمسمائة صلاة وفى كل ذللك وردت الأحاديث .
أما باقى المساجد فهى سواء فى الثواب وبعض العلماء قال أن المسجد الكبير أولى من المسجد الصغير فى الصلاة ، وقال البعض أن المسجد البعيد أولى بكثرة الخطء إليه أما الصلاة فى أى مسجد منها فهى صلاة صحيحة لا غبار عليها وتقام فيها الجماعات والجمع وغيرها

قد يعجبك ايضاً

مصطلحات قرآنية : هل تعرف معنى المنخنقة و الموقوذة و المتردية و النطيحة ؟ ما معنى إحياء الموات وما حكمه فى الشرع؟ هل الأفضل للانسان أن يبادر بالنوم بعد صلاة العشاء، أم يتأخر فى النوم؟ فى قصة سيدنا سليمان عليه السلام قيل إن ملكة سبأ اسمها بلقيس وأنها من أصل جنى، فهل هذا صحيح؟