اعلانات

أكبر مناور عسكري في التاريخ

قالت دراسة تاريخية مصرية، إن أكبر مناور عسكري في التاريخ ، كان مصريا وكان رابع ملوك الأسرة الـ 25 في مصر الفرعونية، وهو الملك “طهرقا” الذى عُرف بين المصريين بخمسة أسماء مختلفة، واستغل خبرته العسكرية، وقدرته على المناورة خلال المعارك الحربية، في استعادة مجد مصر القديمة ببلاد الشرق الأدنى.

وقال عالم المصريات، الدكتور أحمد صالح عبدالله صاحب الدراسة: إن “طهرقا” كان ملكًا نوبيًا مصريًا، سعى لاستعادة الأمجاد المصرية في الشرق الأدنى القديم، وحمل على عاتقه رفع اسم مصر، واسترداد قوتها ومكانتها وهيبتها مرة ثانية، رغم أن الظروف لم تكن مواتية، ورغم أن عصره شهد ظهور قوة عالمية في العالم القديم، وهي الآشوريين، وكان شخصية مصرية ونوبية بارزة في التاريخ المصري القديم .

كما عرف بأنه صاحب شخصية عسكرية قوية، وأطلق عليه المؤرخ الروماني سترابو أنه أعظم مناور عسكري في التاريخ ، وقد ولد بمدينة نباتا .

وطهرقا كان رابع ملوك الأسرة الـ25 التي حكمت مصر والنوبة وهو بحسب الدراسة التاريخية، من بين أكبر ملوك مصر قامةً، كان ضخم البنية وطويل القامة وواسع الكتفين، وقد عرفنا أنه ضخم البنية من خلال قطر الخاتم الذي عثر عليه في مقبرته.

ولد الملك طهرقا في الثلث الأخير من القرن الثامن قبل الميلاد - وهو ابن الملك بعنخي أحد ملوك الأسرة الـ25 فى مصر الفرعونية..

وتقول نصوص لوحة بمتحف برلين، إن الملك طهرقا واجه الملك الآشوري أسرحدون مرتين، الأولى عام 671 قبل الميلاد، حين حاول أسرحدون السيطرة علي بلاد الشام، ولكن طهرقا أوقفه، وحاول أسرحدون دخول مصر لمعاقبة طهرقا وتدخله في بلاد الشام ولكن طهرقا أوقفه مرة ثانية عام 674 قبل الميلاد.

وتحوى كثير من متاحف العالم، مثل متحف اللوفر ومتحف برلين والمتحف البريطاني، لوحات تؤرخ لتاريخ الملك طهرقا.

شبكة محيط


اعلانات