اعلانات

معنى قوله تعالى : وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ

 تفسير الآية القرآنية {وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ}.. [القارعة : 5].

هذا هو الوصف الثاني من صفات ذلك اليوم المهول.

(الجبال): العظيمة الراسية.

(كالعهن): قيل: الصوف مطلقًا. وقيل: المصبوغ منه ذو الألوان.

(المنفوش): النفش: مدك الصوف حتى ينتفش بعضه عن بعض، وهو أهون ما يكون من الصوف. والمعنى المراد: المبعثر الذي تفرقت أجزاؤه.

وخلاصة المعنى: أن هذا اليوم لشدته وهوله، تصير فيه الجبال -وهي الثقيلة والقوية والتماسك خفيفة هشة كالصوف الذي نفش ففرقت شعراته بعضها عن بعض حتى صار على حال يطير مع أضعف ريح، وإذا كان هذا هو حال ما يحصل لبعض الأجسام العظيمة التي من طبيعتها الاستقرار والثبات لفخامتها وثقلها، فما بالك بما يحدث للإنسان، وهو المخلوق الضعيف؟!
الدكتور عصام الروبي ـ أحد علماء الأزهر الشريف
اعلانات