اعلانات

عاش هنا.. أين هبط آدم على الأرض؟

الثابت المقطوع به في القرآن الكريم هو أن آدم وحواء عليهما السلام أهبطا من الجنة إلى الأرض بعد أن أكلا من الشجرة :

قال تعالى : ( فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ ) البقرة/36.

يؤمن المسلمون أن آدم هو أبو البشر، وأنه خرج من جنته ليهبط إلى الأرض، وأنه هو من بنى البيت الحرام فى مكة، لكن أى أرض تلك التى هبط بها؟، ظل هذا السؤال ممتدا فى الكتب القديمة والحديثة المتعلقة بتاريخ الإنسان الأول آدم عليه السلام، لكن كيف كانت الرؤية الإسلامية؟.

كتب الأحاديث
فى صحيح ابن خزيمة،
يقول حدثنا أبو حازم وهو مولى ابن عباس عن ابن عباس عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: إن آدم أتى البيت ألف أتية لم يركب قط فيهن من الهند على رجليه. (ألف أتية تعنى ألف مرة).
اعلانات