اعلانات

كنز من كنوز الجنة .. ومفتاح كل خير

هي كلمات بسيطة قليلة في حروفها، ولكنها تأخذك إلى الجنة، أهداها النبي عليه أفضل الصلاة والسلام إلى أكثر من تسعة عشر صحابي من أصحابه لتكون مفتاح كل خير لهم، ولتكون كنزًا من كنوز الجنة، إنها "لاحول ولاقوة إلا بالله".

 

من عجائب “لا حول ولا قوة إلا بالله"

قال عنها ابن القيم إنها تُحمَل بها الأثقال وتُقتَحم بها الأهوال ويُدخل بها على من تخافه.

 

أما عوف ابن مالك الأشجع رضي الله عنه وأرضاه فقد كانت له قصة رائعة معها..

 

يقول عوف إن ابنه أُسر، فذهب إلى النبي قائلًا: أسر ابني واشتكي الفقر، فماذا أفعل؟

 

فقال له النبي عليه أفضل الصلاة والسلام: كرر “لا حول ولا قوة إلا بالله”.. فهي كنز من كنوز الجنة "يعني من نفائسها".

 

ثم رجع إلى بيته فسألته زوجته: ماذا قال لك رسول الله؟

 قال لها : قال لي كرر الكنز الثمين "لاحول ولاقوة إلابالله".

 

بعد ذلك وبينما هم جالسون بالبيت قالت الزوجة: والله إني أسمع صوت مالك فركض الأب وفتحَ الباب، وإذا بابنهما أمامهما.

فكيف نجى؟

يقول الابن لوالديه: غفل عني الحارس فخرجت وانكسر القيد وإذا بالناقة أمامي فركبتها والقوم في غفله، فمررت على 4000 رآس من الغنم لا أجد صاحبًا لها فسقتها.

 

فقال عوف: والله ما نأخذ ولا شاة واحدة حتى نأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ونسأله.

 

 فلما جاءوا إلى رسول الله قال: هي لكم

فها هو عوف بفضل الله وفضل "لاحول ولاقوة إلابالله" فك أسر ولده وخرج غنيًا بعد أن كان فقيرًا.

 

الأحاديث الواردة فيها

عن أبي موسى رضي الله عنه قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر، فكنا إذا علونا كبرنا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم أيها الناس أربعوا على أنفسكم، فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبًا، ولكن تدعون سميعًا بصيرًا، ثم أتى عليَّ وأنا أقول في نفسي لا حول ولا قوة إلا بالله، فقال: يا عبد الله بن قيس قل: لا حول ولا قوة إلا بالله، فإنها كنز من كنوز الجنة، أو قال: ألا أدلك على كلمة هي كنز من كنوز الجنة: لا حول ولا قوة إلا بالله. رواه البخاري ومسلم

 

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ألا أعلّمك – أو قال – ألا أدُلُّك على كلمة من تحت العرش من كنز الجنّة؟ تقول: لا حول ولا قوّة إلاّ بالله، فيقول الله عزّ وجلّ: أسلم عبدي واسْتسلم) رواه الحاكم بسند صحيح.

 

  وعن قيس بن سعد بن عبادة: أن أباه دفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يخدمه، قال فمر بي النبي صلى الله عليه وسلم وقد صليت فقال لي: ألا أدلك على باب من أبواب الجنة قلت: بلى قال: لا حول ولا قوة إلا بالله. رواه الترمذي وصححه هو والألباني.

 

وعن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال إذا خرج من بيته، بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، يقال له كفيت ووقيت وتنحى عنه الشيطان. رواه الترمذي وصححه هو والألباني

وعن عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما على الأرض أحد يقول لا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله إلا كفرت عنه خطاياه، ولو كانت مثل زبد البحر. رواه الترمذي وحسنه هو والألباني

 

معاني في "لاحول ولاقوة إلابالله"

"لاحول ولاقوة إلا بالله" ذكر جميل جليل عظيم المعنى، فيه من التوحيد والإجلال والتوقير لله سبحانه وتعالى، وفيه من التوكل والاستعانة بالله سبحانه وبحمده، هي كلمة من تحت العرش وغرس من غراس الجنة، وباب من أبوابها وكنز من كنوزها.

 

قال الإمام النووي رحمه الله عن سبب عظمتها أنّها فيها اسْتسلام وتفويض إلى الله تعالى، واعْتراف بالإذعان له، وأنّه لا صانع غيره، ولا رادّ لأمره، وأنّ العبد لا يملك شيئاً من الأمر، ومعنى الكنز هنا: أنّه ثواب مدّخر في الجنّة، وهو ثواب نفيس، كما أنّ الكنز أنفس أموالكم.

 

وقال الامام ابن القيّم رحمه الله: لمّا كان الكنز هو المال النفيس المجتمع الذي يخفى على أكثر النّاس، وكان هذا شأن هذه الكلمة، فكانت كنزاً من كنوز الجنة، فأوتيها النبي صلى الله عليه وسلم من كنز تحت العرش.

 

فهي: لا حول عن معصية الله إلا بعصمة الله ولا قوة على طاعة الله إلا بعون الله..

 

فلنكثر من هذا الذكر العظيم "لا حول ولا قوة إلا بالله".


اعلانات