اعلانات

الحكمة النبوية من الحث على تقليم الأظافر وما توقيتها

عن عبد بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:*من الفطرة حلق العانة و تقليم الأظافر و قص الشارب*.رواه البخاري .
و التقليم لغة هو القطع و هو تفعيل من القلم.و كلما قطعت منه شيءا فقد قلمته .و شرعا هو ما يزيد على ما يلامس رأس الاصبع من الظفر و هو سنة مؤكدة. و ورد في الحديث قوله صلى الله عليه و سلم:*قلم أظافرك فاءن الشيطان يقعد على ما طال منها*
 أما توقيت قص الاظافر فقد ورد عن أنس ابن مالك رضي الله عنه قال:"وقت لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم في قص الشارب و تقليم الأظافر ألا نترك أكثر من أربعين ليلة" (رواه مسلم) وعن عاءشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه و سلم قال :*من قلم أظافره يوم الجمعة وقي من السوء الى مثلها*(رواه الطبراني) 
فالسنة النبوية تضع حدين لتوقيت قص الأظافر نحدا أعلى لا يزيد عنه المسلم في ترك أظافره و هو أربعون يوما حيث نهى أن تطول اكثر ،و حد أدنى أسبوع يرغب فيه المسلمين بقص أظافرهم لتكون زينة يوم الجمعة و نظافته. 

اعلانات