الإعلانات

تفسير الأحلام لابن سيرين

ابن سيرين رضي الله عنه هو أبوبكر محمد بن سيرين البصري  التابعي الكبير والإمام القدير في التفسير، والحديث، والفقه، وتعبير الرؤيا، والمقدم في الزهد والورع وبر الوالدين، توفي 110 هـ بعد الحسن البصري بمائة يوم، وكان عمره نيفاً وثمانين سنة.

سمع عن أبا هريرة وابن عباس وكثيرًا من الصحابة وكان محدثًا فقيهًا إمامًا غزير العلم، علاَّمة في تفسير الأحلام، رأسًا في الورع ذا دعابة، لا يرى الرواية بالمعنى. استكتبه أنس بن مالك بفارس. وروى له أصحاب الكتب الستة وغيرهم وكان عالماً بالحساب، والفرائض، والقضاء، ذا وفرة، يفرق شَعره ويخضب بالحناء، يصوم يوماً ويفطر يوماً. اشتهر ابن سيرين بالورع وكان عالما بارعا بتأويل الرؤى كان الرجل إذا سأل إبن سيرين رضى الله عنه عن الرؤيا قال له : اتق الله فى اليقظة .. لا يضرك ما رأيت فى المنام

وفي هذا المقال نتناول أهم تفسيرات  الرؤى والأحلام لابن سيرين.

الإعلانات