اعلانات

لماذا سمي المصحف بهذا الاسم؟

بعد أن أتم زيد بن ثابت جمع القرآن الكريم أطلق على هذا المجموع “المصحف”، فقد روى السيوطي عن ابن أَشْتَةَ في كتابه المصاحف من طريق موسى بن عقبة عن ابن شهاب قال:

لما جمعوا القرآن فكتبوه في الورق، قال أبو بكر: التمسوا له اسما، فقال بعضهم: السِّفْر.

وقال بعضهم: المصحف، فإن الحبشة يسمونه المصحف ، وكان أبو بكر أول من جمع كتاب الله وسماه المصحف(1).

وعلى أي حال فإن المصحف يطلق على مجموع الصحائف المدون فيها القرآن الكريم، أما القرآن فهو الألفاظ ذاتها.

(1) الإتقان في علوم القرآن، 1 / 185، في معرفة أسمائه وأسماء سوره.


اعلانات