اعلانات

ما هى الأسماء التى علمها الله لآدم عليه السلام

آدم والأسماء
المفتي 
عطية صقر .. 
مايو 1997

السؤال : 
ما هى الأسماء التى علمها الله لآدم عليه السلام ؟

الجواب
قال تعالى : {وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئونى بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين} البقرة : 31 . الأسماء التى علمها الله لآدم ليس فيها نص صحيح ، وكل ما ورد فهو أقوال اجتهادية ومن أقرب الأقوال فى كيفية التعليم أن الله أعطى آدم القدرة على تسمية أى شىء يعرض عليه ، عن طريق العقل والاستنباط والملائكة لا يمكنها أن تستقل بذلك ، فما علمته من الله علمته ، وما لا فلا {قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم} البقرة : 32 .
جاء فى تفسير القرطبى "ج 1 ص 282" قوله : اختلف أهل التأويل فى معنى الأسماء التى علمها لآدم عليه السلام فقال ابن عباس وعكرمة وقتادة ومجاهد وابن جبير: علمه أسماء جميع الأشياء كلها جليلها وحقيرها . وروى عاصم بن كليب عن سعد مولى الحسن بن على قال :
كنت جالسا عند ابن عباس فذكروا اسم الآنية واسم السوط ، قال ابن عباس "وعلم آدم الأسماء كلها" قلت -أى القرطبى- : وقد روى هذا المعنى مرفوعا على ما يأتى وهو الذى يقتضيه لفظ "كلها" وذكر حديث البخارى فى الشفاعة العظمى وأن المؤمنين قالوا لآدم : وعلمك أسماء كل شىء . قال ابن عباس : علمه أسماء كل شىء حتى الجفنة والمحذب ، وقال الطبرى :
علمه أسماء الملائكة وذريته ، واختار هذا ورجحه بقوله : {ثم عرضهم على الملائكة} وذكر القرطبى أقوالا أخرى ، واختار أنه علمه أسماء جميع الأشياء كلها جليلها وحقيرها .
من هذا نرى أن الأسماء ليس فى المراد منها نص صريح صحيح ، والأقوال كلها اجتهادات ، ولا داعى لإرهاق أنفسنا فى معرفتها ، ولولا أن الأسئلة بشأنها طرحت علينا لما اهتممنا بالإجابة عليها

اعلانات