الإعلانات

هل يشترط إقامة الصلاة لمن يصلي في بيته منفردًا؟

تلقى مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف سؤالًا من شخص يقول: ما حكم إقامة الصلاة لمن يصلي في بيته منفردًا؟

في إجابتها، أوضحت لجنة الفتوى بالمجمع أنه تستحب إقامة الصلاة لمن يصلي منفردًا سواء أكانت الصلاة في بيته أم في أي مكان آخر ؛ وذلك لتكون صلاته على هيئة الجماعة.

واستشهدت لجنة الفتوى بقوله - صلى الله عليه وسلم - : { إِذَا كَانَ الرَّجُلُ بِأَرْضِ قِيٍّ ـ أي فلاة ـ ، فَحَانَتِ الصَّلَاةُ فَلْيَتَوَضَّأْ، فَإِنْ لَمْ يَجِدْ مَاءً فَلْيَتَيَمَّمْ، فَإِنْ أَقَامَ صَلَّى مَعَهُ مَلَكَاهُ، وَإِنْ أَذَّنَ وَأَقَامَ صَلَّى خَلْفَهُ مِنْ جُنُودِ اللهِ مَا لَا يُرَى طَرَفَاهُ}.رواه الطبراني في المعجم الكبير (6/ 249)

وأكدت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك، أنه ولو صلى في بيته بدون إقامة بعد تحققه من دخول الوقت فصلاته صحيحة.

جاء في الهداية في شرح بداية المبتدي في الفقه الحنفي : {"فإن صلى في بيته في المصر يصلي بأذان وإقامة " ليكون الأداء على هيئة الجماعة " وإن تركهما جاز "}. والله أعلم

الإعلانات