اعلانات

تعرَّف على الشيخ الثالث لمشيخة الأزهر.. وأبرز فقهاء المالكية

كانت بلدته "نشرت" على موعد مع التاريخ، وتتبع مركز قلين، بمحافظة كفر الشيخ، والتى أنجبت أحد علماء الأزهر الشريف، ويعتبر من أبرز فقهاء المالكية، وإليها نسب شيخ الجامع الثالث، إنه الإمام محمد النشرتي.
 
وتعلم الشيخ النشرتي فى الأزهر بالقاهرة على يد علماء عظماء بالأزهر، وتلقى تعليمه على أيدي شيوخ عظماء، وأخلص فى تدريسه لعلوم المعقول والمنقول،.
 
واجتهد النشرتي حتى يكون مؤهلاَ لرسالة الإمامة، التى كلفه بها المولى عز وجل، فأصبح له مريدوه وتلاميذه من كافة بقاع العالم، ومنهم الإمام أبوالعباس أحمد بن عمر الديربي الشافعي الأزهري، والإمام أبوالعباس أحمد بن عمر الديربي الشافعي الأزهري، والإمام الشيخ الصالح عبدالحي زين العابدين، والإمام الفقيه الشيخ أحمد بن الحسن الكريمي الخالدي الشافعي، الشهير بالجوهري.
 
 
تربى على يديه، وشرب من ينابيع علمه تلميذه البار، وأحد أئمة مشيخة الأزهر الأمام الرابع أنه الشيخ عبدالباقي القليني، وتولاها بعد صراع طويل مع الشيخ النفراوي خامس أئمة الجامع.
 
وتولى النشرتي المشيخة سنة 1106هـ/1695م، بعد وفاة الشيخ البرماوي، واستمر أربعة عشر عامًا أمامًا للأزهر حتى وفاته سنة 1120هـ، ظهر يوم الأحد، الثامن والعشرين من شهر ذي الحجة، عام 1120هـ/1709م.

اعلانات