اعلانات

هل التدخين ينقض الوضوء، أم لا؟

توضأت للصلاة‏,‏ وقبل دخول وقتها قمت بتدخين سيجارة وبعدها تمضمضت ثم دخلت إلي الصلاة‏,‏ فهل انتقض الوضوء أم لا؟
يجيب علي تلك الفتوي الدكتور سعيد عامر, أمين اللجنة العليا للدعوة الإسلامية بالأزهر الشريف, قائلا: إن الصلاة مناجاة بين العبد وربه, ولذا نهي النبي, صلي الله عليه وسلم عن أكل الثوم والبصل قبل الصلاة, حتي لا تتأذي منه الملائكة والمصلون, رغم أن حكم أكل هذه الأشياء في الأصل هو الحلال, فما بالك بمن يشرب الدخان ويدخل في الصلاة وتتأذي منه الملائكة والمصلون, فقد قال, صلي الله عليه وسلم:( إن الملائكة لتتأذي كما يتأذي منه بنو آدم), وروي الإمام أحمد وابن ماجة بسند حسن( لاضرر ولا ضرار) ومن هذا المنطلق يجب أن يكون الإنسان بصيرا علي نفسه فلا يؤذيها, وألا يفعل ما يضر بالآخرين, والتدخين لا ينقض الوضوء, حتي عند من يقول إنه حرام, فتصبح الحرمة شيئا والتدخين شيئا آخر.
والأمور التي تنقض الوضوء ذكرها الفقهاء منها: ما خرج من السبيلين: القبل والدبر, والنوم, ومس فرج الآدمي, ومس المرأة بغير حائل وهي أجنبية عنه بشهوة, والإغماء, وذهاب العقل بسكر أو مرض... الخ, ولا يوجد في نواقض الوضوء شرب الدخان, ونقول لهذا الرجل أنت رجل طيب وتصلي, فلا تشرب الدخان علي الإطلاق, وإلا فلا تشربه قبل الصلاة بفترة من الوقت حتي لاتتغير رائحة فمك وتتأذي منك الملائكة لوجوب أن تكون رائحة فمك طيبة عند الصلاة, يقول الله تعالي:( يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا ـ إنه لا يحب المسرفين) سورة الأعراف, والأفضل والأكمل والأحسن أن نقابل الله عز وجل برائحة طيبة ومظهر حسن جميل.

اعلانات