الشيخ الشعراوي ... الفرق بين الأمر الكوني والأمر الشرعي

2720 المشاهدات04 نوفمبر 2017
اعلانات

الشيخ الشعراوي ... الفرق بين الأمر الكوني والأمر الشرعي

وهناك فَرْق بين أمر كونيٍّ وأمر شرعي، الأمر الكونيُّ هو ما يكون وليس لك فيه اختيار في ألاَّ يكون، والأمر الشرعيّ ما لك فيه اختيار من الممكن أن تطعيه فتكون طائعاً، أو تعصيه فتكون عاصياً.

وهذا الذي حدث لزكريا أمر كوني، وآية من الله لا اختيار له فيها، وكأن الحق سبحانه يعطينا الدليل على أنه يوجد مِنْ لا مظنّة أسباب، وقد يبقي الأسباب سليمة صالحة ولا يظهر المسبِّب، فاللسان هنا موجود، وآلات النطق سليمة، ولكنه لا يقدر على الكلام.

فتأمل طلاقة القدرة، فقد شاء سبحانه لزكريا الولد بغير أسباب، وهنا منع مع وجود الأسباب، فكلا الآيتين سواء في قدرته تعالى ومشيئته.

قد يعجبك ايضاً

رسالة من الشيخ الشعراوي لمن يبحثون عن العلل في أحكام الله مقام المحسنين لفضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوي رحمه الله هل البشر هم أول الخلق على الأرض؟ وهل سيدنا أدم هو أول من سكن كوكب الأرض؟ لماذا خلق الله السماوات والأرض في ستة أيام وكان قادرا سبحانه علي أن يخلقهما بكن فتكون ؟