الشيخ الشعراوي ... الفرق بين الأمر الكوني والأمر الشرعي

2732 المشاهدات03 أغسطس 2018
اعلانات

الشيخ الشعراوي ... الفرق بين الأمر الكوني والأمر الشرعي

وهناك فَرْق بين أمر كونيٍّ وأمر شرعي، الأمر الكونيُّ هو ما يكون وليس لك فيه اختيار في ألاَّ يكون، والأمر الشرعيّ ما لك فيه اختيار من الممكن أن تطعيه فتكون طائعاً، أو تعصيه فتكون عاصياً.

وهذا الذي حدث لزكريا أمر كوني، وآية من الله لا اختيار له فيها، وكأن الحق سبحانه يعطينا الدليل على أنه يوجد مِنْ لا مظنّة أسباب، وقد يبقي الأسباب سليمة صالحة ولا يظهر المسبِّب، فاللسان هنا موجود، وآلات النطق سليمة، ولكنه لا يقدر على الكلام.

فتأمل طلاقة القدرة، فقد شاء سبحانه لزكريا الولد بغير أسباب، وهنا منع مع وجود الأسباب، فكلا الآيتين سواء في قدرته تعالى ومشيئته.

قد يعجبك ايضاً

قصة سد مأرب الذي أشار إليه القرآن "فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ" الفاكهة قبل اللحم والخبز في القرآن والسنة الدعاء.. سحر الوجود.. ومفتاح الخير من هو المقوقس؟ وما معنى تلك الكلمة؟