اعلانات

جامع القائد إبراهيم بمحطة الرمل بالإسكندرية

جامع القائد إبراهيم أو جامع إبراهيم من أشهر المساجد التي بنيت بالأسكندرية في منطقة محطة الرمل، في مصر ويشتهر الجامع بمئذنته الطويلة الرشيقة وأيضا جذبه للمصلين من جميع أحياء الإسكندرية خصوصا في شهر رمضان. يعود تاريخ بنائه إلى عام 1948 حيث قام بتصميمه المهندس المعماري الإيطالي المقيم في مصر ماريو

جولة داخل جامع القائد إبراهيم...اضغط هنا

تاريخ انشأه:

فى عام 1948 اقيم هذا المسجد في الذكرى المئوية لوفاة القائد إبراهيم باشا ابن محمد على والى مصر السابق ومؤسس العسكرية المصرية الحديثة، وقام بتصميم المسجد مهندس إيطالي الأصل شغل منصب كبير مهندسي الاوقاف عقب مسابقة اقيمت لذلك وأصبح القائم على اعمال القصور والمساجد في عهد الملك فؤاد الأول وكان قد جدد قبل ذلك واحد من اعظم مساجد الإسكندرية وهو جامع المرسى أبو العباس.

تصميمه المعمارى وموقعه:

مسجد القائد إبراهيم انتقى زخارف من عصور مختلفة وبمأذنة رشيقة مرتفعة والتي تتميز عن دونها أيضا بوجود ساعة فيها ويوجد بجانب الجامع دار مناسبات تابعة للمسجد ويطل المسجد على كورنيش الإسكندرية ومقر مركز سوزان مبارك لصحة الأسرة الذي كان سابقا مقرا للمركز الإقليمي لمنظمة اليونيسيف وحديقة الخالدين فضلا عن ذلك ميدان محطة الرمل الشهير وكلية الطب بجامعة الإسكندرية.

المسجد فى رمضان:

يعتبر المسجد من أشهر المساجد، إذا لم يكن اشهرها على الإطلاق، في اقامة صلاة التراويح والتهجد في شهر رمضان بالمدينة. حيث يأتيه المصلين من مناطق متعددة من المدينة وتصل ضخامة عدد المصلين في رمضان وخصوصا في العشرة الاواخر إلى الآلاف ويلتف المصلون من حول المسجد إلى ميدان محطة الرمل وميدان صفية زغلول والكورنيش حيث تتعطل حركة المرور وتغلق بعض الشوارع لكثافة عدد المصلين خصوصا في العشرة الاواخر من شهر رمضان.


اعلانات