اعلانات

مأساة إبادة الهنود الحمر

بدأت مأساة الهنود الحمر منذ القرن السادس عشر الميلادي، عندما قامت انجلترا بغزو القارة الأميركية الشمالية، الموطن الأصلي لقبائل الهنود الحمر ، ومن ساعتها وعلى مدار القرون الأربعة الماضية تعرض الهنود الحمر لسلسلة من حروب الإبادة بمختلف الوسائل، فلم يكن القتل بالبارود والسلاح الأبيض فقط، ولكن كان بوسائل بشعة مثل نشر الأمراض القاتلة مثل الجدري والتيفود والحصبة وغيرها!

لقد كان عدد السكان الأصليين في الأميركتين يبلغ 150 مليون نسمة، ينتمون إلى أربعمائة قبيلة، أين هم الآن؟ لقد تمت إبادتهم بالكامل ومحو تاريخهم وآثارهم، ولم يبق منهم الآن أكثر من مليون إنسان فقط !

إن المأساة التي تعرض لها شعب الهنود الحمر ليندى لها جبين البشرية جميعا، وما تعرضوا له من ظلم وقسوة وعنصرية بغيضة ستظل تركة ثقيلة في عنق الدولة التي قامت على أنقاضهم.

أخلاق الحروب في السنة النبوية .. د.راغب السرجاني
اعلانات