اعلانات

موسى والآيات التسع

موسى والآيات التسع

المفتي
عطية صقر.
مايو 1997

المبادئ
القرآن والسنة

السؤال
ما هى الآيات التسع التى آتاها الله سبحانه وتعالى لموسى عليه السلام؟

الجواب
قال تعالى {ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات فاسأل بنى إسرائيل إذ جاءهم فقال له فرعون إنى لأظنك يا موسى مسحورا} الإسراء:
101، اختلف المفسرون فى المراد بهذه الآيات، فقيل: هى بمعنى آيات الكتاب كما روى الترمذى والنسائى أن يهوديين سألا رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها فقال " لا تشركوا بالله شيئا، ولا تزنوا، ولا تقتلوا النفس التى حرم الله إلا بالحق، ولا تسرقوا، ولا تسخروا، ولا تمشو ببرىء إلى السلطان فيقتله، ولا تأكلوا الربا، ولا تقذفوا محصنة، ولا تفروا من الزحف ".
وقيل: إن الآيات بمعنى المعجزات والدلالات، وهى:
 -العصا: قال تعالى {فألقى عصاه فإذا هى ثعبان مبين} الشعراء: 32.
-اليد: قال تعالى {ونزع يده فإذا هى بيضاء للناظرين} الشعراء: 33.
- اللسان: قال تعالى {واحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى} طه: 27، 28.
- البحر: قال تعالى {فأوحينا إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم} الشعراء: 63.
 - الطوفان. 
- الجراد. 
 - القمل. 
 - الضفادع.
- الدم: قال تعالى {فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات} الأعراف: 133.
وقيل غير ذلك " انظر تفسير القرطبى ج 10 ص 335 "

اعلانات