اعلانات

تعرَّف على أول إمام للجامع الأزهر

يعتبر الشيخ "محمد بن عبدالله بن علي الخراشي" هو أول إمام وشيخ للأزهر الشريف، وولد فى بلدة "أبو خراش" بفتح الخاء مركز شبراخيت، محافظة البحيرة فى عام 1010 هجرية «1601م.
 
وتعلَّم القراءة والكتابة وحفظ القُرآن كاملًا وقدرًا من العلوم التى تُؤهِّله للقبول بالأزهر؛ كالحساب والإملاء فى سن العاشرة.
 
ودخَل الشيخ الأزهرَ صغيرًا، وأقبلَ على العلوم المقرَّرة فيه، واختار المذهب المالكي حبًّا في الإمام مالك فقيهِ المدينة المنورة، وتعلمَ على يد والده الشيخ "جمال الدين عبدالله بن على الخراشي، والشيخ اللقَّاني، والأجهوري، والشامي. وغيرهم".
 
درس الشيخ الخراشي العلوم المقرَّرة بالأزهر "العلوم الدينيَّة واللغويَّة والتاريخ، ودرس علوم السِّيرة والعلوم النقليَّة؛ كالمنطق وعلم الكلام".
 
وأصبح "الشيخ عبد الباقى القليني، والشيخ إبراهيم الفيومي. من تلاميذ الإمام الأكبر أول أمام للمسلمين، وشرح رسالة في البسملة بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، وفتح الجليل. في الفقه المالكي. والشرح الكبير في الفقه والشرح الصغير للمختصر الكبير، وحاشية المنطق. وغيرها من الملفات ألتي استفاد منها الإسلام والمسلمون.
 
توفى أول شيخ لمشيخة الآزهر الشريف في صَبِيحة يوم الأحد السابع والعشرين من شهر ذي الحجة سنة إحدى ومائة وألف من الهجرة "1101 هجرية" الموافق "1690م". 
 
واستطاع الشيخ الخراشي أن يحافظ على تأدية صلاة الفجر في جامع الأزهر الشريف من يوم أنِ التحَقَ به حتى يوم مماته، وهو فى التسعين من عمره.

اعلانات